غرافيتي الثورة السورية

582688_373860795986683_234091963296901_1038112_772222933_n2حازم السيد كتبت باسم يوسف برهان
خاص بغرافيتي
 
انطلاقاً من مقولة “الجدران دفاتر الشعوب” شهدت سوريا عندما ولد شعبها في الثامن عشر من آذار ولادة حيطانها لتخحتفي بمجموعة من الظواهر كالغرافيتي والرجل البخاخ.
الرجل البخاخ تسمية تعود لمقطع شهير من مسلسل بقعة ضوء الساخر، كان قد كتبه الأديب عدنان زراعي ابن بابا عمرو والمعتقل حاليا، ليس حائط الرجل البخاخ إلا دفتراً ذكورياً لا يحظى بالترتيب والأناقة. الغرافيتي على عكس ذلك، إنها دفتر الأنثى البخاخة لما يحظى به من جمالية وترتيب.
عملية بخ الغرافيتي بسيطة وجميلة، يقول النشطاء، كل ما تحتاجه هو كرتونة أو ورقة تصوير شعاعي وورق ستنتيسل لتطبع عليه القول أو الشكل الذي تريد بخه ومن ثم، تطابق الكرتونة على الورقة وتبدأ بعملية تفريغ الكارتونة ليصبح لديك قالب مفرغ تبخه لينتج شكل أو قول جميل وذو هيئة هندسية.

يختصر الكثير من النشطاء عملية بخ الغرافيتي بالمقولة التالية ” انشر .. اطبع . .. فرّغ …بخ  .. تحيا الثورة”.
نشأت للغرافيتي صفحة خاصة تدعى أسبوع غرافيتي الثورة السورية وهي تقوم بنشر طرق تنفيذ الغرافيتي وبنشر صور لرسومات قام بها بعض النشطاء، وقد قام نشطاء الحراك السلمي باستدعاء هذا التعبير الاحتجاجي بعد عدة شهور من اندلاع الثورة وبعد اضطرارها للجوء إلى العنف ليؤكدوا من خلال ما يرسمونه على قيم الثورة الأصيلة من حرية وكرامة ووحدة وطنية.
 شهدت الثورة السورية العديد من حملات الغرافيتي التي شاركت فيها الكثير من نشطاء المدن السورية، منها اسبوع غرافيتي الحرية في سوريا، وحملات عديدة للتذكير بالمعتقلين وبشهداء الثورة والعديد من الحملات لدعم فكرة الإضراب والعصيان المدني ولعل آخرها حملة  “وينك” التي تستهدف التذكير برموز الثورة السورية الكبرى كسلطان الاطرش وابراهيم هنانو حيث يتم رسم بورتريه لهؤلاء الرموز الثوريين تحتها كلمة “وينك ؟” والهدف من هذه الحملة هو تعزيز الوحدة الوطنية والتأكيد على السلم الأهلي.
وقد شاركت مصياف في العديد من الحملات وتزينت جدرانها بالعديد من الصور منها صورة الشهيد اسماعيل الشيخ حيدر وقد كتب تحتها مقولته البهيّة “ثورة بألف ثورة”.